استقرار تطور اللحوم البيولوجية

بعد أن تمكنوا بسرعة من إيجاد مستهلكين جدد يرغب منتجو اللحوم الناتجة من الزراعة البيولوجية بالتركيز على تقوية التوزيع على مستوى المطاعم كما يهدفون للتحكم بصفة أفضل في نسبة العرض/الطلب

تفتخر الرابطة الوطنية بين المهنيين للماشية واللحوم interbev بكون اللحوم الطبيعية تستقطب المزيد من محبيها. و%74 من الأشخاص الذين تم استطلاع رايهم من طرف IFOP (1003 شخصا عن طريق الانترنيت من 22 الى 24 أكتوبر 2018) اعترفوا باستهلاك اللحوم البيولوجية على الأقل في المناسبات الخاصة وهي نسبة في تزايد مستمر. ومنذ بداية الدراسة ـ يتعلق الأمر ب 4 سنوات إلى الوراءـ لم يكونوا يمثلون سوى 59 % في سنة 2015 ثم أصبحت نسبتهم 70% في 2016 لتصل إلى 71 %العام الماضي. “نحن نتجه نحو استقرار في الاستهلاك وارتفاع في الوتيرة” لاحظ دونيس لوروج المسؤول عن دراسات interbev

72 % من الأشخاص الذين تم استجوابهم يعتقدون انه من الضروري توفر هذه النوعية من اللحوم من بين المنتجات التي توفرها الزراعة البيولوجية. إن سوق اللحوم البيولوجية للأبقار تمثل 317 مليون اورو (%12,8) أما تلك المتعلقة باللحوم العضوية المعالجة فتمثل 132 مليون اورو (22,2 %)أما لحوم الخنزير فتمثل 55 مليون اورو (12,2 %)

فروق كبيرة في الأسعار مقارنة بالزراعة التقليدية

“من المؤكد أن السعر يشكل عائقا بالنسبة لفئة من المجتمع ذات الدخل المحدود” يعترف دونيس لوغوج.” ولكن مع ذلك يبقى استهلاكها بالنسبة لكثير من الفرنسيين في المناسبات الخاصة وهم يفهمون بان عليهم دفع الثمن الذي يوازي قيمتها”. إن نسبة التباين بين سعر اللحوم البيولوجية واللحوم الناتجة من الزراعة التقليدية قد قدر ب 30 % بالنسبة للحم الخنزير، وذلك بسبب الحاجة الملحة للأيدي العاملة وقد قدرت ب 10% إلى 12% بالنسبة للأبقار والأغنام و30% للدواجن. إن تكاليف الزراعة العضوية في المتوسط أعلى بنسبة 15 % من تكاليف الزراعة التقليدية.

يتم شراء المنتجات أساسا من المتاجر الكبرى السوبر ماركت (52%) تأتي بعدها المحلات المتخصصة بالمنتجات البيولوجية 17% بالإضافة إلى الجزارين الاحترافيين (14 %). إن المستهلكين من فئة CSP+ هم الأكثر استهلاكا للحوم الناتجة من الزراعة البيولوجية. أما الفئة العمرية المتراوحة ما بين 15-24 سنة الذين يمثلون جيل الألفية فهم ليسوا اقل أهمية من الآخرين. بالنسبة للمبيعات فهي أكثر تمركزا في المناطق الحضرية وبالتالي فان 84% من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع والذين يقطنون في أحياء باريس اعترفوا باستهلاكهم للحوم البيولوجية.

صعوبات في الهيمنة على المطاعم

من اجل تطوير استهلاك اللحوم البيولوجية فان المتخصصين يعقدون آمالا كبيرة على المطاعم خاصة وان 68% من الأشخاص الذين تم استطلاعهم عبروا عن استيائهم من افتقار المطاعم لهذا النوع من اللحوم، وقد اعترف 44% من الذين اجري عليهم الاستطلاع بجاهزيتهم للدفع أكثر مقابل حصولهم على اللحوم البيولوجية. يؤدي التحكم في التتبع إلى تخفيض وتيرة تطور اللحوم البيولوجية في المطاعم التجارية. ان المنتج البيولوجي ينبغي تحضيره بواسطة مكونات طبيعية كالزيت مثلا.

“واحدة من الإشكاليات التي تواجه القطاع هو صعوبة بيع الذبيحة كاملة” يضيف جون فرانسوان جريجوري منسق اللجنة

يتطلب بيع جميع الذبائح حصول المربين والمجموعات على عقود كافية من اجل إرسال مختلف القطع. ان التناسق الجيد ما بين العرض والطلب أصبح أخيرا من بين الملفات المتابعة حاليا من طرف القطاع، ويتوقع انه في سنة 2020 ان إنتاج لحوم الخنزير البيولوجية سيتضاعف في 2,5 وذلك مع الزخم الذي تشهده المزارع التقليدية الكبيرة التي تمتلك إمكانيات كبيرة جعلها تطور من نشاطها البيولوجي.

استقرار تطور اللحوم البيولوجية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *